هل يشكل سقوط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة تهديداً للأرض؟

رنا حسن - طقس العرب - أفاد موقع سبيس نيوز "SpaceNews" أن جسم الصاروخ الصيني الذي يزن حوالي 21 طناً، والذي تم اطلاقه الخميس الماضي، قد يسقط على الأرض في أي منطقة مأهولة خلال الأيام المقبلة بعد أن خرج عن نطاق السيطرة، فهل يشكل الصاروخ تهديداً للأرض؟

أطلقت الصين يوم الخميس الماضي (29 أبريل) صاروخ لونغ مارش 5-بي "Long March 5B" الذي يبلغ طوله 30 متراً بهدف إيصال الوحدة الأساسية غير المأهولة "Heavenly Harmony" إلى مدار منخفض حول الأرض، هذه الوحدة التي ستصبح مقر إقامة طاقم رواد الفضاء في محطة فضائية تنوي استكمالها بحلول عام 2022 المقبل.

هل يشكل سقوط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة تهديداً للأرض؟

ثم أدخل الصاروخ نفسه في مدار مؤقت (ليس كما كان مقررا له)، ومن المتوقع أن يقوم الجسم الصاروخي بإعادة الدخول إلى الأرض بشكل غير منضبط هذا الأسبوع عند نقطة هبوط غير معروفة. وبات الخبراء يخشون سقوطه على منطقة مأهولة بالسكان.

هل يشكل الصاروخ تهديداً للأرض؟

قال جوناثان ماكدويل، عالم الفيزياء الفلكية في مركز الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد: "قد لا يمر الأمر بسلام، ففي المرة الأخيرة التي أطلق فيها صاروخ من طراز لونغ مارش 5 بي، انتهى به الأمر بقضبان كبيرة طويلة من المعدن تتطاير في السماء، وقد تسببت بأضرار في العديد من المباني في ساحل العاج. فبالرغم من أن معظم قطع الصاروخ احترقت عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، إلا أنّه بقيت قطع معدنية هائلة اصطدمت بالأرض. لكن ولحسن الحظ لم يصب أحد من الناس".

موقع سقوط حطام صاروخ من نفس الطراز في شهر مايو 2020 بالقرب من ساحل العاج

موقع سقوط حطام صاروخ من نفس الطراز في شهر مايو 2020 بالقرب من ساحل العاج

مسار الصاروخ وموعد سقوطه على الأرض

يوم الثلاثاء (4 أيار 2021)، كان الجسم الصاروخي يدور حول الأرض كل 90 دقيقة وعلى ارتفاع يزيد عن 300 كم. وذلك بسرعة حوالي 27600 كم/ ساعة (تقريبا 7 كم/ ثانية)، ويمكن رؤية مساره على بعض المواقع مثل موقع: orbit.ing-now.com تحت اسم (2021-035B).

ثم انخفض ارتفاعه إلى ما يقرب من 80 كيلومتراً، وأفاد موقع سبيس نيوز "SpaceNews" أن الجسم الصاروخي ينخفض ارتفاعه ويقترب من الأرض بشكل خارج عن السيطرة، ومن المستحيل التنبؤ بمكان دخوله في نهاية المطاف إلى الغلاف الجوي للأرض بسبب سرعته، على الرغم من أن ماكدويل قال إن النتيجة الأكثر ترجيحاً هي أنه سيسقط في البحر، حيث يغطي المحيط حوالي 71% من كوكب الأرض.

وأضاف ماكدويل: "بعض قطع الصاروخ ستنجو من الاحتراق عند إعادة الدخول إلى الغلاف الجوي للأرض، وستكون على شكل يشبه حطام طائرة صغيرة على بعد 100 ميل".

منذ عام 1990، لم يُترك أي كتل فضائية يزيد وزنها عن 10 أطنان لتعود مرة أخرى إلى الأرض دون رقابة، وقد يكون هذا إهمال من جانب الصين بترك كتلة صاروخية تزن 21 طنا لتسقط على الأرض بشكل خارج عن السيطرة.

واستناداً إلى مدار الجسم الصاروخي الحالي، يمر الصاروخ فوق الأرض شمالاً - نيويورك ومدريد وبكين، وإلى الجنوب حتى جنوب تشيلي وويلينجتون بنيوزيلندا، ويمكن أن يعود إلى الأرض في أي نقطة داخل هذه المنطقة.

ونظراً لسرعته، فإن تغييراً بسيطًا في مسارها يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً في المكان الذي ينتهي إليه. من المتوقع أن يعود إلى الأرض في 10 مايو/ أيّار، وربما قبله أو بعده بيومين. وبمجرد أن يتضح يوم عودته إلى الأرض ، يمكن للخبراء توقع وقت هبوطه في غضون ست ساعات.

هل يشكل سقوط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة تهديداً للأرض؟
سبب إطلاق الصاروخ

كان إطلاق الصاروخ جزءاً من 11 مهمة مخططة كجزء من بناء محطة الفضاء الصينية، والتي من المتوقع أن تكتمل في أواخر عام 2022. ومن المتوقع أن تزن المحطة الفضائية التي ستأخذ شكل حرف T حوالي 60 طناً، وهي أصغر بكثير من محطة الفضاء الدولية، التي أطلقت أول وحدة لها في عام 1998 وتزن حوالي 408 أطنان.

الإعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *