نصائح لاستقبال العام 2021 لبدايات جديدة

ها نحن نستقبل العام 2021، بعد أن رحل عام استثنائي بكل ما حمله معه من ذكريات وأفراح وأحزان. وعلى الرغم من أنه كان عاماً صعباً، إلا أننا لا نستطيع أن ننكر أنه قد علّمنا العديد من الدروس القيمة، وبأننا اليوم أكثر استعداداً لبدايات جديدة، وأكثر تأقلماً مع المفاهيم الحياتية الجديدة.

وفي حين أننا نجهل مكنونات العام الحالي ومفاجآته، إلا أن تحقيق التوازن هو المفتاح، ويكمن السحر في البدايات؛ فكلما كانت البدايات صحيحة ومتوازنة، كلما زادت قدرتك على تحقيق مبتغاك. ونحن بدورنا، سنساعدك على بدء العام بتفاؤل واختتامه بالإنجازات، من خلال تقديم بعض النصائح والعادات والممارسات اليومية التي، إن اعتدت عليها، جنيت ثماراً جيدة، ومنها:

- حافظ على صحّة جسمك

لقد أدركنا في العام السابق أن الصحّة هي أهم الأولويات، لذا استقبل العام 2021 بالإقلاع عن العادات الغذائية السيئة، واستبدلها بعادات صحية، مثل الإكثار من تناول الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن، والإكثار من شرب الماء، والإقلاع عن المأكولات المصنّعة والتدخين، وتخصيص وقت للتمارين الرياضية يومياً.

كما يتوجّب عليك إجراء فحوصات دورية بشكل منتظم للوقاية من الأمراض مستقبلاً، وللمحافظة على نسب متوازنة من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لجهاز مناعي قوي.

 نصائح مفيدة لتستقبل بها العام 2021
- حافظ على توازن صحتك النفسية والعقلية

قلّة قليلة استطاعت أن تحافظ على توازنها النفسي في الفترة السابقة، والذين تمكنّوا من تخطّي عقباتها هم الذين تمتّعوا بتوازن نفسي على جميع الأصعدة. لذا، اهتمامك بصحتك النفسية عليه أن يوازي اهتمامك بصحتك الجسدية، ويكون ذلك من خلال التفكير الإيجابي والثقة المطلقة بأن جميع الأشياء تتحقق بالإيمان والصبر والاجتهاد، ولا مكان للمستحيل والمتشائمين والمشككين في حياتك.

غذّ الإيجابية في حياتك وتحدّث إلى نفسك بكلمات تشجيعية واقعية، فمن شأن ذلك أن يزيد جرعة التفاؤل في حياتك، وأن يحدث تغييرات رائعة فيها. ولكي تصبح شخصاً أكثر إيجابية، درّب نفسك على القراءة والتأمّل، وقضاء المزيد من الوقت مع الأسرة والأصدقاء المقرّبين هذا العام.

الفنون وحملة #اهتم_بالصحّة_النفسية في مواجهة عامٍ من الصعوبات - إقرأ المزيد ...

نصائح مفيدة لتستقبل بها العام الجديد 2021
- تقبّل التغيير وتكيّف معه

ابتعد عن الأسئلة التي لا حصر لها ولا جواب، مثل: متى سينتهي الوباء؟ متى ستعود الحياة إلى طبيعتها؟ متى سأسافر؟ إن الاستسلام للضياع الذي تركنا فيه العام الماضي، والدوران في متاهة البحث عن أجوبة مجهولة، من شأنه فقط أن يملأ أيامك بالمخاوف من جديد. بدلاً من ذلك، تكيّف مع نمط جديد من الحياة، وقم ببعض التغييرات الصغيرة، وتعامل مع الوضع الحالي على أنه نمط جديد له مزاياه وستعتاد عليه قريباً.

لقد أثبت الإنسان عبر الأعوام والعصور قدرة عجيبة على التكيّف مع متغيرات الحياة، والبيئة، والأجواء المحيطة به، مما يعني أنك حتماً قادر على التكيّف، وستثبت أنك أقوى من المتغيرات.

نصائح مفيدة لتستقبل بها العام 2021
- اكتشف مواطن قوّتك وغذّها

تأكّد أنّك مختلف، ولا تشبه غيرك في كثير من الأمور، وهو ما يجعلك مميّزاً وحاضراً بهوية متفردة. استرجع مواطن قوتك، وأسباب نجاحاتك الماضية، اعمل على تعزيزها وتنميتها والاستفادة منها، فقد تكون فرصة لمشروع جديد ومصدراً آخر للدخل هذا العام، أو قد تكون فسحة للاستمتاع من وقت لآخر بعيداً عن أعباء الحياة.

- اقضِ مزيداً من الوقت مع نفسك

مع كثرة المهمات اليومية التي علينا إنجازها، أهملنا أنفسنا بعض الشيء وفقدنا ضرورة الاستمتاع بالوقت واللحظات الجميلة المخصّصة للذات. لابد لك أن تخصّص وقتاً لنفسك، لمراجعة يومك وأفكارك وأهدافك. قد تقضيه بهدوء وصمت مع الطبيعة، أو تقضيه في الاستماع إلى الموسيقى، أو قد تستعيد موهبة قديمة لديك، أو حتى تقوم بتحضير طعام تحبه على طريقتك الخاصة. المهم ألا تنسى نفسك في وسط ازدحام يومك وجدولك الأسبوعي.

 

 نصائح مفيدة لتستقبل بها العام 2021
- حوّل أحلامك الكبيرة إلى خطوات صغيرة

ضع نصب عينيك أهدافاً صغيرة وقريبة وسهلة التحقيق، تكون بمثابة خطوات صغيرة لكن ثابتة نحو الحلم أو الطموح الأكبر. وبدلاً من التركيز على ما هو أبعد، سلّط طاقاتك على ما هو أقرب. مع مرور الوقت ستجد نفسك أقرب إلى طموحك من أي وقت مضى.

جميع الأحلام الكبيرة تبدأ بفكرة صغيرة، وكلما قمت بتبسيط الأمور، كان من الأسهل عليك تحقيقها وإنجازها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *