مفاجآت آبل الجديدة خدمات التلفاز والألعاب والأخبار

منذ إنطلاق شركة آبل، وهي تواصل تطوير نفسها لتصبح الأولى في كل المجالات، ومن دون النظر إلى الآخرين. إستطاعت آبل أن تكسب الرهان على الرغم من كل المطبات التي واجهتها ودخلت في لعبة التكنولوجيا لتصبح من اللاعبين الأساسين في العالم. مع تطويرها للهواتف الذكية، نالت آبل ثقة المجتمعات حول العالم، وظهرت بصورة الشركة التي تريد حماية حرية مستخدميها من خلال برامجها الخاصة الغير قابلة للخرق. هذا الأمر دفعها إلى التوسع في الأسواق التكنولوجية والدخول في حروب جديدة وصعبة، مثل عالم التلفزيون والألعاب. فهل ستكسب الرهان كما فعلت في عالم الهواتف الذكيّة؟

أطلقت شركة آبل خدمتها الترفيهية الجديدة في عالم البث التلفزيوني والألعاب خلال حفلٍ شاركت فيه المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري. وعلى الرغم من تأخر الشركة في خوض هذه المغامرة، إلا أنها أصبحت الآن منافس جدي لنتفليكس، الشركة الرائدة في البث التلفزيوني. من خلال الاشتراك بخدمة "+Apple TV"، ستتمكن من مشاهدة ومتابعة الأفلام والبرامج التي تحب، إلى جانب البرامج والأفلام الأصلية التي ستنتجها شركة آبل. هذه الخدمة ستتوفر في أكثر من 100 دولة حول العالم، وتضم مجموعة تُعتبر الأكبر من المحتوى الأصلي مقارنةً مع الشركات الأخرى المعروفة مثل نتفليكس وأمازون.

apple tv

هذا في عالم الترفيه والأفلام، أما في عالم الأخبار أطلقت أيضاً آبل خدمة إخبارية تحت مسمى “Apple News” تُتيح متابعة آخر الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، في 300 صحيفة ومجلة شهيرة. هذا فضلاً عن الاشتراكات بقنوات تلفزيونية تختار منها ما تريد.

الجانب الآخر من الخدمة الجديدة يتعلق بالألعاب التكنولوجية Apple Arcade، والتي تتيح للمستخدم الاستفادة والاستمتاع بأكثر من 100 من الألعاب الموجودة عبر اشتراك واحد. كل هذه الألعاب حصريّة لهذه الخدمة وتستطيع الوصول إليها فقط من خلال الاشتراك وتنزيلها لتتمكن من لعبها في أي مكان تريد وفي وضع عدم الاتصال. وعالم اليوم بحاجة إلى مراقبة دائمة وبخاصة مع وجود الأطفال، لذا أتاحت خدمة الApple Arcade للأهل التحكم بوقت اللعب وإدارته من كل الجوانب. أما النقطة الأهم التي ركزت عليها شركة آبل عند إطلاق خدماتها الجديدة هي حماية الخصوصية. فقد أكدت الشركة أنها لن تجمع البيانات الشخصية لأي مستخدم من دون الحصول على موافقته ومتابعة من فريق متخصص تابع للشركة.

خدمات التلفاز من ابل

لا شيء مستحيل عند شركة آبل، ولن تستسلم بسهولة على الرغم من شدة المنافسة، وهي تعلم بأن عالم اليوم يضم الكثير من الشركات الالكترونية والتي تسيطر على عالم الألعاب. ولكن خوض هذه المعركة سترفع من نوعية الخدمة المرتبطة بالألعاب والبث التلفزيوني نظراً إلى وجود شركة آبل من ضمن المنافسين. في النهاية، تتميز الشركة بنوعية الخدمة التي تقدمها إلى العميل الذي يبحث دائماً عن أجود الخدمات وأكثرها سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.