حقيقة مخاطر الذكاء الاصطناعي على الوظائف

أدى تطور الذكاء الاصطناعي في العقود الماضية إلى ذعر جماعي حول العالم، أسبابه تتعلق بمخاطر الذكاء الاصطناعي على الوظائف حيث ستحل الروبوتات وأجهزة الكمبيوتر في نهاية المطاف محل الموظفين. الخوف لا يخلو من الصحة، فقد أثبتت الروبوتات وأجهزة الكمبيوتر أنها أفضل بكثير من البشر في تنفيذ مهام معينة، ومع ذلك اتضح مؤخراً أنه لن يتم استبدال جميع الوظائف في النهاية بالذكاء الاصطناعي، فما السبب؟ تكمن الإجابة في معرفة النواحي التي تناسب كل من البشر وتقنيات الذكاء الاصطناعي كل على حدى.

مجالات عمل الذكاء الاصطناعي

سرقة الذكاء الاصطناعي للوظائف للوظائف أمر لا مفر منه، على سبيل المثال، أصبحت العديد من المهام اليدوية التي تقوم بها الأيدي البشرية أوتوماتيكية بالكامل الآن، فنحن اليوم لسنا مضطرين إلى الخياطة يدوياً أو غسل الأطباق بأنفسنا، كما يمكننا الدفع لأي خدمة أو سلعة عبر الإنترنت، وبالتالي نحن فوضنا بالفعل العديد من المهام للذكاء الاصطناعي، ولكن في حين أنه من الصحيح أن الذكاء الاصطناعي يتقدم باستمرار، فإن التنبؤ بأن الروبوتات وأجهزة الكمبيوتر ستحل محل البشر بالكامل هو في الغالب أمر مبالغ فيه، يعتمد هذا على حقيقة أن الوظائف التي تم استبدالها بالتكنولوجيا المتقدمة عادة ما تقتصر على المهام البسيطة نسبياً، على سبيل المثال التعليم الآلي يستخدم على نطاق واسع اليوم ولكن وظيفته غالباً ما تقتصر على مهمة واحدة تتضمن مدخلاً واحداً ومخرجاً واحداً، أي أن الذكاء الاصطناعي لا يستطيع أن يجيب عن جميع أسئلة الدماغ البشري أو أن يناقشها بسلاسة إذا لم تكن هذه المعلومات مدخلة به بشكل معين.

تعرّف على الإسوارة الإلكترونية التي تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي للحفاظ على صحتك من متجر أمنية
مجالات عمل الذكاء الاصطناعي

وظائف لن يتمكن منها الروبوت

التفكير النقدي

إحدى المهارات التي يمتلكها الإنسان ولن يستطيع الروبوت مجاراته بها ولن يكون هناك مخاطر للذكاء الاصطناعي على الوظائف في هذا المجال، هي مهارة التفكير النقدي والتحليلي، الذكاء الاصطناعي قد يتمكن من إجراء عمليات في غاية التعقيد لكن نقطة التشابه بين جميع تلك العمليات أنها روتينية وتعتمد على إدخال بيانات معينة لتخرج بشكل محسوب ومنظم، ولكنه لا يستطيع أخذ القرارات أو أن يتخيل مخرجات أخرى غير تلك التي تعلمها، الإنسان قد يفهم الأحاسيس والبصيرة مثلاً، لكن الآلة لن تتمكن من ذلك.

التفكير الاستراتيجي

من الكفاءات الأخرى التي تمنح البشر ميزة على الذكاء الاصطناعي التفكير الاستراتيجي، وهو في الأساس القدرة على صياغة الاستراتيجيات، على غرار التفكير النقدي، يتطلب التفكير الاستراتيجي أن يكون الشخص قادراًعلى اتخاذ القرارات بناءً على تحليل المعلومات بما في ذلك علاقاتهم المعقدة مع بعضهم البعض. على سبيل المثال، يمكن لبرنامج واحد جمع الكثير من البيانات فيما يتعلق بتفضيل المستهلك لمنتج معين بينما يمكن لبرنامج آخر جمع البيانات الديموغرافية للمشترين، ولكن الأمر يتطلب من الإنسان صاحب التفكير الاستراتيجي تجميع البيانات لتطوير خطة تسويقية كاملة.

الإبداع

في السنوات الأخيرة، تقدم الذكاء الاصطناعي بما يكفي ليكون قادراً على إنتاج أعمال إبداعية مثل الفن والموسيقى وحتى أعمال أدبية ومع ذلك، ما تفتقر إليه هذه الأعمال هو اللمسة الإنسانية الفريدة. يمكن للذكاء الاصطناعي إنتاج أعمال إبداعية فقط في تقليد المدخلات  وهو يفعل ذلك دون فهم ووعي، لكن لا شيء يساوي عملاً إبداعياً أصلياً ومبتكراً وقابلاً لإيصال رسائل عميقة وقادراً على التقاط والتعبير عن المشاعر الإنسانية والحالة الإنسانية. هذا هو السبب في أن الوظائف التي تتطلب الإبداع مثل الكتابة، والموسيقى، والفنون المرئية والأدائية، وحتى الهندسة والتسويق، من غير المرجح أن يتم استبدالها بشكل كامل بالذكاء الاصطناعي.

 التعاطف ومهارات الاتصال

ميزة أخرى يتمتع بها البشر هي قدرتهم على التعاطف وامتلاكهم لمهارات الاتصال الفعّال، يمكن للبشر أن يتواصلوا ويفهموا بعضهم البعض بطرق من غير المحتمل أن تحققها الآلات في أي وقت قريب، هذا هو السبب في أن الوظائف التي تتطلب مهارات اتصال وتعاطف ممتازة من غير المرجح أن تكون آلية، خذ على سبيل المثال الطريقة التي يستخدم بها المتخصصون في الرعاية الصحية والتعليم والعمل الاجتماعي وعلم النفس مجموعة كاملة من الكفاءات لمعرفة كيفية التحدث والتفاعل والاستجابة لعملائهم، مثل هذه الوظائف حالياً لا يمكن الاستغناء عنها.

سرقة الذكاء الاصطناعي للوظائف

الخيال

مثل الإبداع فإن الخيال خاص بالإنسان على الأقل بالوقت الحاضر، ما لا يستطيع الذكاء الاصطناعي فعله الآن هو تجاوز معايير ما تعلمه، على النقيض من ذلك، يمكن للبشر استخدام خيالهم ليحلموا بإمكانيات جديدة، هذا هو السبب في أنه من غير المرجح أن يتم استبدال المخترعين وقادة الفكر ورجال الأعمال والكتاب والفنانين والرؤى بالروبوتات أو أجهزة الكمبيوتر في أي وقت قريب وبالتالي لا يتوقع أن يكون هناك مخاطر الذكاء الاصطناعي على الوظائف في هذا المجال.

مهارات جسدية

القدرة الأخرى التي تمنح البشر اليد العليا هي امتلاك مهارات جسدية فريدة. قد ينبع هذا من حقيقة أن البشر لديهم تقدير كبير للمهارات البدنية الاستثنائية. بعد كل شيء، لا يوجد شيء مثل مشاهدة راقصة الباليه المتميزة وهي ترقص برشاقة على خشبة المسرح أو نجم رياضي يركض بسرعة قياسية. سواء كانت هذه مهارات تبدو خفيفة كعازف البيانو أو مهارات القوة الغاشمة مثل رفع الأثقال، فإن المهارات البدنية غير العادية ستظل رصيداً مهماً للحصول على وظيفة في السنوات القادمة.

الدراية الفنية

أخيراً، المعرفة الفنية هي ميزة يتمتع بها البشر أكثر من الذكاء الاصطناعي. بغض النظر عن قدراتها، لا تزال الروبوتات والآلات تعتمد على البشر في التصميم والصيانة. ما لم تكتسب هذه التقنيات القدرة على الحفاظ على نفسها وصناعة المزيد منها، فإن البشر القادرين على العمل عليها سيظلون قابلين للتوظيف.

مع تولي أجهزة الكمبيوتر والروبوتات والآلات المزيد والمزيد من الوظائف، لا بد أن العثور على وظيفة سيصبح أمراً صعباً في المستقبل. ومع ذلك، يعد اكتساب هذه المهارات الشخصية وتطويرها أحد المفاتيح للبقاء في صدارة اللعبة، سواء كنت تنافس الذكاء الاصطناعي أو زملائك البشر.

المصدر: Smart Data Collective
تعرّف على منتجات وخدمات أمنية للأعمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *