متحوّر أوميكرون ومشاركة المحترفين يهيمنان على مشهد كأس الأمم الإفريقيّة 2021

فيما يحبس العالم، خصوصاً في القارّة السّمراء، أنفاسه لاستقبال كأس الأمم الإفريقيّة 2021 المقرّر إقامتها في الكاميرون في 9 كانون الثّاني/ يناير، يطفو على السّطح عاملان أساسيّان يلقيان بظلالهما على البطولة ويتمثلّان في متحوّر أوميكرون ومشاركة اللّاعبين المحترفين في الدوريّات الأوروبيّة.

ويتنافس 24 منتخباً خلال الفترة من 9 كانون الثّاني/ يناير وحتّى 6 شباط/ فبراير على حصد اللّقب الأغلى في القارّة السّمراء حيث تسعى غانا للحصول على لقبها الخامس وتقليص الفارق مع منتخب الفراعنة الّذي يتفوّق بعدد مرّات الفوز والّتي تبلغ سبع مرّات.

كأس الأمم الإفريقيّة: 33 نسخة من الحماس والإثارة الكروّية

تعدّ بطولة كأس الأمم الإفريقيّة البطولة الرئيسيّة الأولى للرّجال في القارّة الإفريقيّة وتمّ تنظيمها لأوّل مرّة عام 1957  في العاصمة السّودانية، الخرطوم.

وارتفع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من ثلاثة في النّسخة الأولى إلى 24 منتخباً في النّسخة الثّالثة والثّلاثين الّتي تعقد الشّهر الحاليّ في الكاميرون.

ويترّبع المنتخب المصري على عرش المنتخبات الفائزة باللّقب بسبعة ألقاب فيما تليها غانا بأربع مرّات، واعتباراً من عام 2013 أصبحت البطولات الإفريقيّة تعقد في السّنوات الفرديّة كي لا تصطدم بمواعيد كأس العالم.

وتحظى بطولة كأس الأمم الإفريقيّة باهتمام عالميّ واسع النّطاق بالنّظر إلى قوّة المنتخبات المشاركة فيها والمستوى الكبير للّاعبين خصوصاً المحترفين في الدوريّات الأوروبيّة والّذين يعودون إلى منتخباتهم للمشاركة في البطولة.

متحوّر أوميكرون ومشاركة المحترفين يهيمنان على مشهد كأس الأمم الإفريقيّة 2021

النّسخة ال33: جدل حول المكان والزّمان

لم تسلم النّسخة الحاليّة من الجدل منذ تجريد الكاميرون من استضافة البطولة عام 2019 بسبب التّأخر في الاستعدادات ولدواعٍ أمنيّة إلى الأنباء المتواردة حول إمكانيّة تأجيل البطولة أو إلغائها بسبب متحوّر أوميكرون.

وعلى الرّغم من قوّة الشّائعات الّتي تشير إلى التوّجه إلى إلغاء البطولة نفى مسؤول رفيع في الاتحادّ الكاميروني لكرة القدم هذه الأنباء مؤكدّاً بأنّ البطولة ستقام في موعدها.

وتتزامن هذه الشّائعات الّتي تنتشر بصورة كبيرة مع الجدل المتعلّق بمشاركة اللّاعبين المحترفين في الدوريّات الأوروبيّة في المسابقة.

مشاركة اللّاعبين المحترفين: أخذ وردّ

ولا يقتصر تأثير بروتوكولات فيروس كورونا على إمكانيّة إقامة البطولة من عدمها، بل تشمل أيضاً مشاركة اللّاعبين المحترفين في الدوريّات الأوروبيّة والّذين تخشى أنديتهم من أنّ عدم وجود بروتوكولات طبّية معلنة للبطولة.

وتصاعدت الأزمة عقب إقدام رابطة الأنديّة الأوروبيّة على توجيه رسالة إلى الاتحادّ الدّولي لكرة القدم تهدّد فيها بعدم تحرير اللّاعبين المحترفين للمشاركة في البطولة.

وتحظى مشاركة اللّاعبين المشاركين في الدوريّات الأوروبيّة باهتمام كبير يضفي زخماً إضافيّاً على البطولة القارّية الأبرز إلا أن تزامنها مع مباريات الدوريّات المحترفة يشكلّ عائقاً يتزامن في هذه النّسخة مع تداعيات المتحوّرة الجديدة من كورونا أوميكرون.

متحوّر أوميكرون ومشاركة المحترفين يهيمنان على مشهد كأس الأمم الإفريقيّة 2021

وتخشى الرّابطة من خطر غياب الّلاعبين الدّوليين عن فرقهم لفترة أطول مما كان متوقّعاً سابقاً، وذلك بسبب "الحجر الصّحي وقيود السّفر" المرتبطة بشكل خاصّ بتفشّي متحوّرة أوميكرون.

وفي الوقت الّذي أعلن فيه منتدى الدّوريات العالميّة عن عدم السّماح للّاعبين بترك أنديتهم للالتحاق بمنتخباتهم قبل الثّالث من كانون الثّاني/يناير على الرّغم من قواعد الفيفا الّتي تقضي بانضمام اللّاعبين قبل 13 يوماً من انطلاقة البطولة، ومع التّأكيدات على عقد البطولة في موعدها سيكون العالم على موعد مع حدث كروّي آخر سيحبس الأنفاس ويجعل الأنظار كلّها تتّجه إلى الكاميرون.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.