بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور “دلتا” الذي يثير قلق العالم؟

رنا السيلاوي - طقس العرب - أثار متحور دلتا من فيروس كورونا قلق العالم بعد أن أصبح السلالة السائدة وانتشر في أكثر من 80 دولة حتى الآن، ولأنه أكثر قابلية للانتقال من متحور ألفا، فقد أثار مخاوف جديدة من حصد المزيد من الأرواح والتسبب في عودة إجراءات الإغلاق.

بينما تكافح الهند موجة ثانية قاتلة من فيروس كورونا، تشهد المملكة المتحدة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، حيث يتسبب متحور "دلتا" بأكثر من 90% من الإصابات الجديدة، وألمانيا تتخوف أيضًا من موجة أخرى يسببها متحور "دلتا"، فما هو متحور دلتا؟ وما مدى خطورته؟

بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور
ما هو متحور دلتا من فيروس كورونا؟

كانت بداية اكتشافه في أكتوبر 2020، حيث تم تسجيل أول حالة إصابة بمتحور "دلتا" (B.1.617.2) من فيروس كورونا في ولاية ماهاراشترا الهندية (ولذلك سمي المتحور الهندي)، ومنذ ذلك الحين انتشر الفيروس على نطاق واسع في جميع أنحاء الهند، وفي دول أخرى في العالم.

متحور "دلتا" واحد من بين أربعة متحورات من فيروس كورونا حددتها منظمة الصحة العالمية حتى الآن، وهي: ألفا (B. 1.1.7) ، بيتا (B. 1.351) ، جاما (P. 1) ودلتا (B.1.617.2). يمتلك متحور "دلتا" طفرات متعددة، وبالرغم من أن العلماء لا يعرفون بالضبط الوظيفة المحددة لهذه الطفرات في هذه المرحلة الزمنية، لكنها تعطي للفيروس قدرة أكبر على الارتباط بخلايا البشر، وتساعده على الهروب من جهاز المناعة.

بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور
هل متحور "دلتا" أكثر قابلية للانتشار؟

تشير بيانات وكالة تنفيذية لوزارة الصحة في المملكة المتحدة ، إلى أن أكثر من 90% من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة هي من متغير دلتا.

ووجد بحث للوكالة أن متغير "دلتا" مرتبط بزيادة بنسبة 64% في فرصة انتقال العدوى مقارنة بمتغير "ألفا" الذي تم اكتشافه لأول مرة في المملكة المتحدة، فقد ازدادت أعداد الإصابات بمقدار (30 ألف) حالة في الفترة من 2 إلى 9 يونيو. معظم هذه الحالات إما لم يتم تطعيمها أو لم تتلقى سوى جرعة واحدة من اللقاح، مما يعني أن الفيروس أكثر قدرة على الانتقال وأسرع في الانتشار.

(أعداد الإصابات بمتغير "دلتا" من فيروس كورونا في العالم حتى تاريخ 16 يونيو)

هل يزيد متحور "دلتا" من خطر الوفاة؟

لا يزال هناك القليل من البيانات المتاحة حول ما إذا كان متغير "دلتا" يسبب المزيد من الوفيات. كانت هناك 42 حالة وفاة ناجمة عن متغير "دلتا" في المملكة المتحدة بين 1 فبراير و 7 يونيو. ومن بين هؤلاء، (23) حالة لم تتلقى اللقاح، و(7) وفيات ممن مضى على تلقيهم الجرعة الأولى من اللقاح أكثر من 21 يومًا، و(12) وفاة ممن مضى أكثر من أسبوعين على تلقيهم الجرعة الثانية.

بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور

لكن من المرجح أن يتسبب متحور "دلتا" في زيادة أعداد دخول المستشفى بين المصابين بالمقارنة مع متحور "ألفا"، مما يعني أنه قد يكون أكثر فتكاً.

فعالية اللقاحات مع متحور "دلتا"

يعتبر لقاح فايزر (Pfizer-BioNTech) أقل فعالية بنسبة 6% ضد متحور "دلتا" في تقليل شدة الأعراض بعد الجرعتين وذلك بالمقارنة مع متحور "ألفا"، أما لقاح أسترازينيكا (AstraZeneca) فهو أقل فعالية بنسبة 1%.

وقد أكّدت دراسات أولية أن اللقاحات المتوفرة حالياً فعّالة ضد متحور دلتا بنسب متفاوتة، لكن هناك انخفاض في الحماية ضد العدوى، أو الاصابة بدون أعراض.

بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور

وكشفت البيانات أن فعالية لقاح فايزر واسترازينيكا في التقليل من الدخول إلى المستشفى قاربت 94% و 71% بعد جرعة واحدة وبنسبة أعلى بعد الجرعتين.

وأن فعالية اللقاحين ضد الأعراض الناتجة من متحور دلتا قاربت 36% و 30% بعد جرعة واحدة - و بنسب أعلى بعد الجرعتين.

كيف نحمي أنفسنا من متحور دلتا؟

إن القواعد المعمول بها ضد فيروس كورونا، مثل الحفاظ على مسافة تباعد 1.5 متر وغسل اليدين وارتداء الأقنعة والتهوية الجيدة، تحمي من جميع المتحورات المعروفة لفيروس كورونا بما في ذلك "دلتا". كما يجب تجنب السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس.

ما هي أعراض الاصابة بمتحور دلتا؟

قد لا تختلف الأعراض الناتجة عن متحور دلتا عن المتحورات الأخرى وفيروس كورونا، فقد أبلغ المصابين في المملكة المتحدة عن أعراض وصفوها بالصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف والحمّى. في بعض الحالات، كان هناك سعال أيضًا.

بعد انتشاره في أكثر من 80 دولة..ما هو متحور

يقول العلماء أن أعراضه "أشبه بنزلة برد شديدة بالنسبة للشباب". مما قد يؤدي إلى الاعتقاد بأن الشخص مصاب بنزلة برد ويستمرون في ممارسة يومهم بشكل طبيعي، وشدّد العلماء إلى أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض يجب أن يبقوا في المنزل ويخضعوا للاختبار تجنباً لنشر الفيروس. لكن أشار الأطباء إلى أن الأعراض قد تشتد لدى بعض المرضى وتتدهور الحالة الصحية بسرعة.

المصدر : طقس العرب و DW

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *