كيف تواجه الشركات الناشئة في الأردن جائحة كورونا

وقع العالم أجمع تحت وطأة وباء فيروس كورونا المستجّد الذي أصاب أكثر من مليوني شخص وأودى بحياة أكثر من 120 ألف شخص. طالت تداعيات هذه الجائحة مختلف دول العالم التي وجدت نفسها في مواجهة ما خلّفه هذا الوباء على القطاعات كافة. بعد إطلاق خطة الطوارئ في الأردن، تظافرت جهود المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والجمعيات و الشركات الناشئة والأفراد لإيجاد طرق مبتكرة لنشر الأمل والفرح ومساعدة الناس في مواجهة الفيروس وتداعياته للمضي قدماً والصمود في فترة العزل المنزلي والبعد الاجتماعي.

وكان للشركات الناشئة الأردنية دورٌ بارز في مواجهة كورونا وفي دعم المجتمع الأردني من خلال العديد من الحلول المبتكرة والخدمات والمنتجات، بحيث تم استعرضتها في لقاء إلكتروني جمعهن في بداية هذا الشهر عبر صفحة حاضنة شركة أمنية للأعمال The Tank على الفيسبوك. وفي هذا المقال سوف نتعرف على هذه الشركات ونستعرض كيف عملوا على تكييف منتجاتهم وخدماتهم مع الوضع الحالي.

Cyborgs Technology

Cyborgs Technology هي شركة تختص بتكنولوجيا المعلومات (Information Technology)  وإنترنت الأشياء (IoT) وتقدّم حلول رقمية مختلفة مثل منصاتIOT  ومنصات التجارة الإلكترونية (ecommerce) وتطبيقات للهواتف المحمولة. قدمت Cyborgs Technology منصات للتجارة الإلكترونية لتستعمل مجاناً خلال فترة تجريبية لمدة شهرين إبان جائحة فيروس كورونا دون أي إلتزام.  بعد ذلك، إذا رغب المشتركون متابعة الخدمة، تقدم Cybrogs Technology عرضاً خاصاً لاشتراك شهري بقيمة 50 ديناراً أردنياً فقط.

Fitely

Fitely.com هي منصة تُعنى بالصحة واللياقة البدنية لتعزيز نمط الحياة الصحي بطريقة سهلة للغاية وذلك من خلال تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات التي تشمل متجر للياقة البدنية والطعام الصحي ومنصة لمحتوى  يتضمن مراجع في الصحة واللياقة البدنية إضافة إلى منتدى الخبراء لمعالجة تساؤلات الناس. لكن جرّاء القيود الحكومية التي فرضتها المملكة، استحال الاستمرار بخدمة التوصيل إلى المنازل، لكن في المقابل عززت Fitely دور المستخدمين والمتابعين على صفحة الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال مسابقات ممتعة واستطلاعات الرأي إلى جانب الأنشطة الأخرى ولتسلية الناس في مرحلة الحجر الصحي. على نطاق آخر، ستطلق الشركة مدوّنة خاصة بالصحة واللياقة البدنية يتضمن زاوية سؤال وجواب مع خبراء محترفين وذوي مصداقية.

IVVEST

IVVEST هي منصة استثمار جماعي في الزراعة عبر الإنترنت لتقديم  خيارات استثمارية غير باهظة وذات عائد استثماري (ROI) مرتفع ونسبة مخاطر منخفضة. لمساعدة المستثمرين الحاليين إبان فترة جائحة كورونا، تقدم IVVEST تحديثات حول مستجدات مشاريعهم بالإضافة موقع لتقديم المعلومات عن الأمن الغذائي والوعي الاستثماري علاوة على التخطيط لتقديم فرصاً جديدة للاستثمار الزراعي بحلول نهاية نيسان 2020.

MARTHA EDU

MARTHA EDU هي شركة ناشئة قدمت أول نظام تعليمي تفاعلي خاص بالأطفال ذوي الإعاقة السمعية (الصم) من عمر 2 إلى 5 سنوات من خلال عنصرين، العنصر الأول مجموعة من البطاقات التي تحتوي على رسوم كرتونية بالوان واشكال مذهلة وجذابة بالإضافة الى شخصيات كرتونية طفولية لتعليم لغة الإشارة الموحدة. العنصر الثاني تطبيق على الهاتف الذكي يقوم بعرض فيديوهات واقعية وعناصر معززة لتعليم بالإضافة الى مراقبة وقياس المستوى التعليمي.  قامت الشركة بتطوير مجموعة من المستويات التعليمية جاهزة للاستخدام تتضمن تعلم الكلمات الأكثر استخداماً داخل محيط البيت مع التطبيق مجاناً، وهي تسعى لاستكمال تطوير كافة المستويات وهي 26 مستوى.

ANWAN

ANWAN هي منصة على الإنترنت تُعنى بالشباب من ذوي موهبة الكتابة لتدريبهم على مهارات الكتابة على الإنترنت، من خلال تقديم دروس مجانية عن الكتابة على الإنترنت وتقديم فرصة نشر المقالات التي تستوفي الشروط الخاصة بكتابة المحتوى الرقمي، سواء كان على شكل مقال أو تدوينات. يتولى عملية مراجعة المقالات التي يكتبها مستخدمو المنصة فريق تحرير متخصص يعمل على توجيه الكتاب وتطوير مهاراتهم نحو الكتابة بالطرق الأمثل.

إثر أزمة كورونا الحالية، تعامل القائمون على المنصة مع الوضع القائم عن طريق تطويع المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي للتجاوب مع الأوضاع التي فرضها الحجر الصحي وحالة الحظر، وبث رسائل مرحة تشجع الراغبين في الكتابة على استغلال وقتهم في كتابة المحتوى والمقالات وإدراجها على المنصة.

  Jordanian Academia Industry Platform

 شركة منصة دمج الأكاديميا بالصناعة هي شركة أنشئت حديثاً وهي تُعنى بالبحث العلمي والصناعة الدوائية والغذائية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل وتهدف إلى تسويق البحث العلمي والباحثين في الجامعات المهتمين من القطاع الصناعي وتتيح المجال للقطاع الصناعي الاستفادة من الكفاءات والخبرات الموجودة في الجامعات للحصول على الخدمات الاستشارية والتدريبية والمختبرات المجهزة لغاية تطوير أعمالهم حيث تقوم الشركة بعملية الربط بين الأطراف المهتمة بالتعاون وتقدم خدماتها في عرض الأبحاث والباحثين بنموذج عملي مفهوم للقطاع الصناعي كما تشرف على عملية التواصل والتعاون بين الطرفين لضمان الجودة والحقوق.

بعد جائحة كورونا وازدياد حاجة الدول لتغطية احتياجاتها من المستلزمات الصحية الأساسية عزّز دور هذه الشركة للاستفادة من شبكة التواصل وعلاقاتها مع العديد من المصانع في الاتحاد الأوروبي وأمريكا والشرق الأدنى والمنطقة في سبيل التعاون لصناعة الكمامات والمعقمات من خلال ربط جهة صناعية عراقية بالمختصين في هذا المجال من ألمانيا وآخر من الهند. إضافة إلى ذلك، برز في هذه الأثناء دور الشركة في تعزيز الحاجة للبحث العلمي التطبيقي والتواصل مع الشركات العالمية لإجراء الأبحاث المتعلقة بهذا الفيروس وتداعياته.

ما هي نصائح الشركات الناشئة في الأردن لمواجهة واقع الوباء؟
قدمت هذه الشركات الناشئة بعض النصائح لمساعدة الشركات المماثلة الصمود في خضّم هذه الجائحة:

1. التحلّي بالإيجابية والمرونة والتكيّف مع الواقع المفروض وفق إمكانيات العمل.
2. تحليل حاجة السوق مرحلياً وحاجته فيما بعد هذه الظروف والقيام بتحليل المعطيات والأرقام بشكل دقيق.
3. ابتكار طرق وأساليب جديدة لإتمام العمل وتطوير الخدمات المتاحة عبر الانترنت.
4. الاستفادة من تواجد الناس الافتراضى على شبكة الانترنت وعلى صفحات التواصل لاستقطاب زبائن جدد وخلق أفق جديدة للعمل.
5. التركيز على المحافظة على الزبائن واستقطاب الزبائن المحتملين دون التركيز على الدخل الآني.
6. إيجاد وتعزيز الفرص المتاحة على المدى المنظور والبعيد.
7. الاحتفاظ بالموظفين وعدم صرفهم.

فرض وباء كورونا واقعاً جديداً على صُعد مختلفة لكن لا بد من الاستفادة من الظروف الراهنة للتأقلم مع هذا الواقع لتطوير أساليب جديدة للعمل لضمان الصمود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.