في يوم الصّحة العالميّ: رسالة امتنان لجيشنا الأبيض

كانت اللّحظة التي ضربت فيها جائحة كورونا المستجد-19 الأردنّ بمثابة بدء معركة بالمعنى الحقيقيّ وعلى جميع الأصعدة، وعلى غرار الحروب وخصوصاً تلك الحاسمة منها كان الكادر الطّبي، ممرّضين وأطّباء وغيرهم من العاملين في مجال الصّحة العامة، هم الأبطال المرابطين على الخطوط الأولى للدّفاع عن صحّة الأردنيين ضدّ عدوّ مجهول لا نمتلك الكثير من المعلومات عنه.

على خلاف السّنوات الماضية، أصبحت قضايا الصّحة العامة محطّ اهتمام من الجميع، لذا يشكلّ يوم الصّحة العالمي هذا العام فرصة لتسليط بقعة ضوء على إنجازات استثنائيّة يقوم بها أفراد القطاع الطّبي ببسالة كلّ يوم وكلّ لحظة.

في يوم الصّحة العالميّ: رسالة امتنان لجيشنا الأبيض
يوم الصّحة العالميّ: الكادر الطّبي يخوض غمار معركة حافلة بالتحدّيات

 يحظى يوم الصّحة العالميّ بطابع استثنائيّ هذا العام في ظلّ تصاعد المنحنى الوبائيّ بصورة كبيرة في الأردن وازدياد الضغط على المستشفيات والمراكز الطّبية وبالتّالي على الكادر الطّبي، حيث وصل عدد المرضى المخصص لكل طبيب وممّرض ومساعدين لهم وصل إلى العشرات في السّاعة الواحدة، خصوصاً في ظلّ بلوغ عدد الحالات الإجماليّ لأكثر من 600 ألف إصابة منذ بدء الجائحة حتى الخامس من نيسان 2021 .

في يوم الصّحة العالميّ: رسالة امتنان لجيشنا الأبيض

وبلغت نسبة الإصابة بين أفراد الكوادر الطّبية 5.5% من إجماليّ الحالات كما يستمرّ فيروس كوفيد-19 في حصد أرواح العاملين في القطاع الطّبي، حيث وصل الإجماليّ إلى أكثر من 40   شهيداً أسلموا روحهم وهم يذودون عن صحّة الأردنيين حتى الرّمق الأخير.

من هنا فإنّ تقديم الدّعم لأفراد جيشنا المرابط في المستشفيات والمراكز الطّبية بشجاعة واجب على كلّ فرد ومؤسسّة وطنيّة لحين التغلّب على الوباء.

دعوات ملكيّة لدعم الكوادر الطّبية

يؤمن أفراد الشعب الأردني جميعهم بأهميّة الدّور الّذي تقوم به كوادرنا الطّبية، ابتداءً بجلالة الملك عبدالله الثّاني مروراً بكلّ مواطن أردني.

في هذا الإطار، فقد دعا جلالة الملك عبدالله الثّاني في أكثر من مناسبة أحدثها خلال افتتاح مستشفى الشّيخ محمّد بن زايد- العقبة الميدانيّ إلى تكريم ذوي الشّهداء الّذين قضوا خلال معركتهم مع الوباء.

كما توّجه بالشّكر لهم خلال كلمته الافتتاحية واصفاّ إيّاهم ب "أبطالنا من الجيش الأبيض الذين قدّموا أرواحهم من أجل الوطن".

لفتة جلالة الملك بتكريم ذوي الشّهداء كانت الخطوة الأولى للمزيد من المبادرات المجتمعيّة والمؤسسيّة لتكريم هؤلاء الأبطال وذويهم خصوصاّ في ظلّ شراسة المعركة الّتي يخوضونها.

في يوم الصّحة العالميّ: رسالة امتنان لجيشنا الأبيض
رسالة امتنان لكوادرنا الطبيّة بحجم الوطن

تتعاظم التحدّيات التي يمرّ بها الكادر الطّبي – خط الدفاع الأول عن صحة وسلامة الأردنيين لمواجهة جائحة فايروس كرونا - خصوصاً أنّهم يخوضون هذه المعركة بعيداً عن عوائلهم وأحبّائهم لكنّ عائلتهم الكبيرة الممّثلة في كلّ فرد أردني تبعث لهم برسائل امتنان مستحقّة من خلال تسخير يوم الصّحة العالميّ لتكريمهم معنويّاً واستذكار إنجازاتهم.

من هنا، تأتي مبادرة شركة أمنية لإطلاق مسيرة تكريميّة للكادر الطّبي في أكثر من مستشفى بدءًا بمستشفى الأمير حمزة، وبالشّراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والتعاون مع وزارة الصحة، حيث قدّمت تحت مظلّة "أمنية الخير" الهدايا لهم كتعبير عن الامتنان لجهودهم الاستثنائيّة المستمرّة في محاربة الوباء، وذلك ضمن حملة وطنية أقامتها وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة تحمل وسم "هاشتاغ" "تحية لجيشنا الأبيض".

أمنية الخير
وأرفقت أمنية رسالة تقدير مع كل هديّة قُدّمت لأعضاء الجيش الأبيض قالت فيها:

"إلى جيشنا الأبيض

أحببنا أن نكتب لكم رسالة شكر في ظل الظروف الراهنة

فصفاء قلوبكم البيضاء تعدّى صفاء الثلج

أضفتم للتضحية معانٍ أخرى، بأرواحكم وأجسادكم وذلك في سبيل إنقاذ أرواح الآخرين

أنتم من منح المرضى أملاً دون تحيّز أو تفرقة

كلمة شكراً لن تكفيكم حقّكم ولكنها عربون تقدير بسيط لأن تعلموا مدى فخرنا بكم"

في يوم الصّحة العالميّ: رسالة امتنان لجيشنا الأبيض

هذه الرّسالة يجب أن تكون بحجم الوطن، لذا فهذه دعوة لجميع مؤسساتنا وأفرادنا لتقديم الدعم المعنويّ لأبطال جيشنا الأبيض الّذين يقدّمون بطولات استثنائيّة كلّ لحظة ما يبعث الفخر في قلب كلّ أردني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *