عيد الفطر استثنائي هذا العام… صلاة في المنازل وتباعد اجتماعي وحجر منزلي

لطالما ترافق شهر رمضان المبارك و عيد الفطر السعيد بعادات وتقاليد ينتظرها الناس من عام إلى عام وخصوصاً الأطفال منهم، ففرحة العيد لا يمكن لأحد أن يسلبهم إياها، ولكن للأسف جاء كورونا هذا العام ليكسر خاطرهم وينغّص عليهم فرحة العيد، فلا اجتماع مع الأهل والأصحاب والأصدقاء ولا صلوات في المساجد مع الجماعة ولا افطارات ولا حتى تجمعات في المنتزهات والأماكن الترفيهية، وكل ذلك بسبب فيروس غير مرئي، أجبر العالم منذ أكثر من ثلاث أشهر على ملازمة منازلهم وعدم الاختلاط مع بعضهم.

عيد الفطر استثنائي هذا العام
فكيف سيمضي الناس عيد الفطر هذا العام؟ ما هي التقاليد التي ستغيب وماذا سيحل مكانها؟ ماذا عن الصلاة في المساجد؟ وماذا عن التدابير المتخذة في المملكة؟
عيد الفطر 2020

لم يسبق أن مرّ عام واختفت فيه قسراً عادات عيد الفطر السعيد كما العام 2020، فحتى في الحروب تعلن فترات من الهدنة ليتسنى للناس الاحتفال بالأعياد، إلا أن كورونا لن يعطي أي فترة سماح أو "هدنة" للعالم حتى يحتفل بالعيد، لأن انتقال العدوى من شخص إلى آخر لا تعترف بالأعياد أو بغيرها.

ويشكل الالتزام بالضوابط والتدابير اللازمة والإجراءات الوقائية كالتباعد الاجتماعي وتعقيم الأسطح وغسل الأيدي بالماء والصابون والابتعاد عن التجمعات خلال هذه المرحلة واجب أخلاقي ووطني على كل فرد لتفادي انتشار الفيروس.

التدابير المتخذة في بعض الدول العربية

ومع الخوف المتزايد من انتشار الوباء خلال إجازة العيد، أعلنت بعض الدول العربية والإسلامية العديد من الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي كورونا، فقررت الحكومة العراقية فرض حظر تجوال شامل خلال أيام عيد الفطر، أما رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف، فطرح شرطاً للاحتفال بعيد الفطر "بكرامة" وهو الالتزام بنظام الحجر الصحي الذاتي.

إندونيسيا أعلنت من جهتها أنها تبحث اعتماد «عطلة وطنية جديدة» بدلاً من العطلة المعتادة خلال عيد الفطر وذلك لمنع الهجرة الجماعية السنوية التي تحدث عادة في نهاية شهر رمضان وعدم تفشي الفيروس كوفيد-19.

وفي لبنان، الذي استطاع أيضاً السيطرة على تفشي الوباء، تم رفع الإجراءات جزئياً مع فرض بعض القيود على حركة السيارات والتجول، كما تم إعادة فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة على أن تبقى صلوات الجماعة الخمس والتراويح في المنازل.

عيد الفطر استثنائي هذا العام

وفي الامارات، حثّ مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي "المسلمين على أن يصلوا العيد في بيوتهم فرادى أو جماعة مع أهل بيتهم دون خطبة العيد منبهاً إلى الحذر من الدعوة إلى التجمع في مثل هذه الظروف لما فيه من خطر ومهالك وأن مثل هذه الدعوات حرام شرعاً.

أما في السعودية فقد منعت وزارة الداخلية التجول في جميع مناطق المملكة، خلال أيام عيد الفطر المبارك، وشددت على ضرورة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، والتقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة بالسلامة الصحيّة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي فلسطين ومصر والجزائر فرض الحجر المنزلي ومنع التجول في أيام العيد الثلاثة كما منع أداء صلاة العيد في المساجد.

ماذا عن الإجراءات في الأردن؟

الأردن الذي أثبت أنه من بين الدول القليلة التي استطاعت احتواء انتشار فيروس كورونا وذلك بفعل الإجراءات السريعة التي اتخذتها السلطات الأردنية، والتي لا تزال مستمرة حتى اليوم، حرصاً على صحة وسلامة المواطنين في المملكة، فقد مُنعت الصلوات في المساجد خلال شهر رمضان، كما أعلن أن صلاة التراويح "لن تقام في المساجد بل في البيوت".

هذا وأعلنت الحكومة الأردنية الحظر الشامل للتجول في كافة أنحاء المملكة ابتداءً من صباح يوم الجمعة 22 أيار ولغاية مساء الأحد 24 أيار .

وبمناسبة عيد الفطر المبارك، قررت الحكومة الأردنية صرف رواتب موظفي القطاع العام منتصف الأسبوع، كي يستطيع الموظفين شراء مستلزماتهم وكل ما يحتاجون إليه خلال فترة العطلة.

عيد الفطر استثنائي هذا العام
هل يمكن أداء صلاة العيد في المنزل؟

يسأل الكثير من المسلمين إذا كانت صلاة العيد تجوز في المنزل، وبما أن هذا العام هو استثنائي بكل المعايير فقد أجازت هيئة كبار العلماء بالأزهر أداء صلاة عيد الفطر المبارك في البيوت، وذلك "لقيام العذر المانع من إقامتها في المسجد أو الخلاء، ويجوز أيضاَ أن يُصليها الرجل جماعة بأهل بيته، كما يجوز أن يُؤدِّيها المسلم منفرداً، وذلك انطلاقاً من أن أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار" وذلك على ما جاء في بيان الهيئة.

أنشطة عيد الفطر في المنزل

وبما أن المنتزهات والحدائق مقفلة وأي منحى ترفيهي خارج المنزل هو ممنوع في هذه الأيام، لجأت الأمهات إلى ابتكار أنشطة ترفيهية داخل المنازل للأطفال في عيد الفطر تشجعهم على الإبداع والابتكار وتنمية إمكاناتهم في التركيز، خصوصاً أن فترة الحجر الصحي سببت الملل للصغار والكبار.

وتعتبر من أكثر الأنشطة المحببة عند الأطفال صنع الفوانيس والأقمار كذلك تصميم زينة جدارية من صنع أيدي الأطفال، وتأتي على شكل مثلثات أو فوانيس وأقواس ويكتب داخلها عبارات العيد والتهاني، أو حتى تحضير كعك العيد ، ومن شأن كل ذلك أن ينمي الحس الإبداعي للأطفال ويبعث فيهم شعور البهجة والسرور ويصقل شخصيتهم. باختصار، كثيرة هي الأنشطة الممكن الاستمتاع بها مع العائلة في المنزل.

عيد الفطر استثنائي هذا العام

كما أن مشاركة الأهل الطفل بتنفيذ الأنشطة تشكل قيمة مضافة للطرفين، مع ضرورة وضع جدول يومي يساعد الطفل على الالتزام بالمواعيد وكل ذلك من شأنه أن يخفف وقت الملل وعدم الراحة التي يشعر بها الطفل خلال هذه الفترة بسبب التوقف عن الذهاب للمدرسة والخروج جراء الحجر الصحي.

إذا، يحل عيد الفطر المبارك هذا العام بظروف استثنائية في ظل جائحة كورونا، وسط تباعد اجتماعي بين الأقارب والأصدقاء، ولكن يبقى الالتزام بالإجراءات والتدابير المطلوبة أفضل من أن تتحول فرحة العيد إلى مأساة تصيب ليس شخصاً أو منزلاً واحداً فقط بل مجتمعاً بكامله.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.