سمّاعات Galaxy Buds Live تعرّفوا على مميزاتها واكتشفوا تفاصيلها بدقّة

رفعت شركة سامسونج الستار عن سمّاعتها اللاسلكية الجديدة جالكسي بودز لايف - Galaxy Buds Live- ضمن حدث كشفت فيه عن 5 منتجات مختلفة، وتأتي سماعة Galaxy Buds Live الجديدة بتصميم مبتكر لا يشبه -بحسب الشركة- تصميم أي سماعة أذن لاسلكية أخرى مع الأخذ بعين الاعتبار توفير راحة أكثر أثناء الارتداء للمستخدم.

فماذا عن تفاصيلها، مميّزات هذه السمّاعة؟ مواصفاتها وسعرها وألوانها؟ وماذا عن كيفية شحنها وقدرتها على مقاومة المياه؟
Galaxy buds live
سمّاعة فريدة من نوعها

أبدعت سامسونج في تصميم سمّاعة فريدة من نوعها حيث جاءت من دون براعم، تمتاز بتأمين الراحة للمستخدم لأنها تشبه حبّة الفاصولياء أو الفول، وهو التصميم الذي يجعل السمّاعة تغوص كاملة داخل أذن المستخدم، ما يوفر راحة أكبر ومظهراً مميزاً أثناء الاستخدام على مدار اليوم ويجمع تصميمها بين الراحة والانسيابية من دون أي ضغط مع أطراف مُجنّحة بمقاسين من أجل ملائمة أفضل، أمّا وزنها فهو 5.6 غرام والصندوق 42.2 غرام.

تصميم السمّاعة يشبه منحنيات الأذن والوجه من أجل مظهر طبيعي، كما أنها مصقولة بلمسة نهائية لامعة وتأتي مع علبة مستوحاة من تصميم صندوق المجوهرات، يمكن وضعه في الجيب بسهولة، ويوجد فيها منفذ USB-C ويمكن شحنها لاسلكياً أيضاً، وهناك ضوء LED داخل العلبة لمعرفة حالة الشحن للعلبة والسمّاعة.

ما هي مميزات سماعة Galaxy Buds Live

تأتي سمّاعات Galaxy Buds Live الجديدة بميزة إلغاء الضوضاء النشط، وهذه الميزة مختلفة عمّا نجده في سماعات ‏Apple AirPods Pro أو في سماعات Sony 1000XM3 وغيرها، بحيث لا يتم عزل الضجيج الخارجي بالكامل، بل تخفيضه إلى أقصى حدّ ممكن مع السماح بمرور الأصوات المهّمة.

وهي تحجب عن قصد الضوضاء الخلفية في النطاقات منخفضة التردد بنسبة تصل إلى 97 في المئة مثل صوت التكييف أو صوت القطارات وغيرها، لكنها تسمح للمستخدم بسماع شخص يتحدّث بجواره أو التنبيهات عند الوجود في محطة القطار أو المطار على سبيل المثال، وهو ما يجعلها شبيهة بوضع الصوت المحيطي في سماعات سوني اللاسلكية أو وضع الشفافية في سماعات AirPods Pro، وهو الوضع المناسب أثناء السير أو التنقل.

ماذا عن جودة ومميزات الصوت؟
1. صوت قوي وعميق

زودت سامسونج سمّاعتها الجديدة بثلاثة ميكروفونات مدمجة وواحدة لالتقاط الصوت، وهو ما يتيح للمستخدم أفضل جودة صوت عميق وقوي خصوصاً أثناء إجراء المكالمات الصوتية، وتستشعر وحدة التقاط الصوت تحرّك الفك لتحويل هذه البيانات إلى إشارات صوتية لتقديم جودة صوت محسنة.

وتعتمد هذه الميزة على مكبّرات صوت بمقاس 12 مم أكبر من الموجودة في Galaxy Buds Plus، بالإضافة إلى تقنيات الصوت من AKG والتصميم الخاص للسمّاعة نفسها، حيث يساعد مكبّر الصوت الكبير وقناة الـ Bass في إصدار صوت قوي عميق مع تدفق الهواء الذي يتيح تدفق الصوت بسلاسة لأذن المستخدم، كما توفّر السماعة صوتاً أفضل من المتوقع وأفضل من الذي توفّره سمّاعة Galaxy Buds Plus .

2. دعم مساعد سامسونج الصوتي Bixby

من المميّزات الملفتة في هذه السماعة أنها تتمتع بمساعد سامسونج الصوتيBixiby ، وهو ما يتيح للمستخدم التحكّم في الهاتف المقترن بالسماعة عن بعد، مع إمكانية إجراء المكالمات الهاتفية والرد عليها أو ضبط مستوى الصوت أو التحقّق من الطقس أثناء التنقل.

3. التحكّم في الموسيقى والتشغيل من خلال اللمس

ويمكن لمستخدمي سماعة Galaxy Buds Live التحكّم في تشغيل الموسيقى من خلال اللمس أو الضغط على طرفي السماعة، بحيث يمكن للمستخدم تعيين اختصار محدد للوصول السريع إلى قوائم التشغيل المفضلة في Spotify، مثل الضغط مطولاً لمدة ثانية واحدة، مع إمكانية التحكّم في المكالمات الواردة وإيقاف وتشغيل الموسيقى والعديد من الخيارات الأخرى التي يمكن للمستخدم تخصيصها من خلال تطبيق Galaxy Wearables للهواتف الذكية.

4. سهولة الاتصال بأجهزة سامسونج المختلفة

تدعم سمّاعة سامسونج الجديدة بسهولة الاتصال بأجهزة سامسونج المختلفة، بحيث تظهر نافذة منبثقة تتيح الاقتران السريع بعد توصيل السماعة للمرة الأولى، مع إمكانية إقران السمّاعة بعدها بسهولة مع جميع أجهزة سامسونج الأخرى التي سجّل بها المستخدم الدخول بنفس الحساب، بالإضافة إلى إمكانية التنقّل بينها بسهولة، كما تدعم السمّاعة أيضاً الاتصال السريع بأجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام ويندوز 10 عبر ميزة Swift Pair.

5. تحافظ على جودة الصوت

تتصل السمّاعة لاسلكياً عن طريق تقنية بلوتوث 5 وتتميز بخاصية Scalable Codec التي تمنع تقطيع الصوت حسب قوة الاتصال، كما وأضافت سامسونج فتحة تهوية في السمّاعات التي من شأنها تقليل الشعور بالضغط بعد استخدام السمّاعات لساعات طويلة.

متى يجب إعادة شحن السماعات؟
متى يجب إعادة شحن السمّاعات؟

أكثر ما يربك المستخدم هو إعادة شحن الهاتف أو أي آلة الكترونية موجودة معه خصوصاً إذا كان الشاحن لا يعتمد على التقنية اللاسلكية، إلا أن هذه المشكلة تنبّهت لها شركة سامسونج في جهازها الجديد، فهذه السمّاعة تستطيع أن تعمل 29 ساعة من دون شحن إذا عطّلنا ميزتي حجب الضوضاء وBixby، وهي تؤمّن للمستخدم ما يصل إلى 6 ساعات من الاستماع و21 ساعة من خلال الحافظة المرفقة معها، بحيث يمكن لمستخدمي هواتف جالاكسي نوت 20 ونوت 10 وهواتف سامسونج الرائدة الأخرى التي تدعم الشحن اللاسلكي شحن حافظة السماعة، كما أن 5 دقائق من الشحن ستوفّر للمستخدم ساعة كاملة من الاستماع أو إجراء المكالمات الصوتية.

ماذا عن السلبيات؟

في مقابل كل المميّزات التي ذكرناها، يبقى هناك أمور مخيبة للآمال في كل منتج، على سبيل المثال فإن هذه السماعات جاءت بمقاومة ضعيفة للمياه، لذلك لا ينصح بارتدائها أثناء التمارين الرياضية (التعرّق بشدّة) أو في جو عاصف.

ماذا تفعل إذا فقدت السمّاعة؟

التصميم الأنيق والمميّز والصغير لسماعات Galaxy Buds Live يجعلها عرضة للفقدان بسهولة، ولهذا السبب قامت الشركة بتوفير ميزة تُسمّى Find My Earbuds ضمن تطبيق Galaxy Wearable للمساعدة على العثور على سمّاعة الأذن إذا فُقدت، وعند تشغيل التطبيق واتباع الخطوات المطلوبة سيصدر صوت صفير عالي ينبعث من السمّاعة المفقودة، وسوف يرتفع صوت هذا الصفير تدريجياً لمدة ثلاث دقائق، مما يمنحك بعض الوقت لتحديد مكانها.

السعر والألوان المتوفّرة

تتوفّر سمّاعة سامسونج اللاسلكية الجديدة Galaxy Buds Live بسعر 169 دولار أميركي، كما كانت تتوفّر سابقاً كهدية عند الطلب المسبق لهاتف جالاكسي نوت 20 ألترا، وذلك بثلاثة ألوان متنوعة تشمل الأسود والأبيض والنحاسي "البرونزي"، مع دعم كل من هواتف أندرويد وهواتف آيفون.

Galaxy Buds Live
بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.