رحلة الأسطورة “كوبي براينت”… من النجاحات حتى الرحيل

"إن حياتك كرياضي ما هي إلا مسألة وقت قبل أن تنتهي، وأجمل ما فيها أن تستغل نجاحك في إلهام الآخرين، إن هذا الإلهام الذي نبثه في قلوب الأخرين هو أهم من أي مباراة أو كأس أو أموال تجنيها"، هذه واحدة من مقولات أسطورة كرة السلة العالمي كوبي براينت الذي لم يكن مجرد لاعب كرة سلة بل كان ملهماً وأسطورة وأباً حنوناً وزوجاً محبوباً ورفيقاً وفيّاً، كان نجم نادي لوس أنجلس ليكرز خصماً عنيداً ولاعباً صعب المراس، إلا أنه كان وسيبقى في قلوب محبيه "الأسطورة" الذي سطّر بسيرة حياته الكثير من النجاحات والمراحل التي ما زالت محفورة في أذهان عشّاق كرة السلة وفي تاريخ هذه اللعبة.

وهنا، سنحاول ببضعة أسطر اختصار مسيرة كوبي المليئة بالإنجازات والنجاحات والإخفاقات أحياناً، وقد لا تكون كافية بأن نفيه حقه، إلا أنها مجرد تحية تقدير بسيطة لأعماله.

حياة كوبي براينت العائلية

ولد كوبي براينت في فيلادلفيا في ولاية بنسيلفانيا وثم انتقل مع عائلته إلى إيطاليا لكون والده مدرباً لأحد فرق كرة السلة الإيطالية، لدى كوبي شقيقتان شايا وشاريا، تزوج من فانيسا لين ولديهما أربع فتيات منهما جيانا (13 عاما) التي توفيت معه في حادث تحطم الهيليكوبتر، وهي كانت ترافق والدها أينما ذهب لخوض المباريات وتحب كرة السلة بشكل جنوني.

رحلة كوبي براينت المهنية

رحلة كوبي في كرة السلة بدأت باكراً جداً، فبعد الانتهاء من المدرسة الثانوية، قرر هذا الشاب تخطي مرحلة الجامعة للحاق بحلم الطفولة، فكان واحداً من قلة من اللاعبين الذين تم ضمهم إلى الدوري الأميركي للمحترفين NBA مباشرة من المدرسة الثانوية، كما أصبح عضواً في فريقه المفضل القديم لوس آنجلوس ليكرز ومنذ ذلك الحين لم ينظر هذا اللاعب الموهوب إلى الوراء أبداً.

كان كوبي براينت أصغر لاعب يفوز بخمس بطولات NBA ونال سمعة اللاعب المميز، وبعد اللعب لمدة عشرين عاما مع الفريق، تقاعد في أبريل 2016 عندما اعترف بأن "جسده أدرك بأن الساعة قد أتت للقول وداعاً، خصوصاً بعد الإصابات الخطيرة التي مُنيَ بها وتراجع نسبة تسجيله النقاط بشكل كبير، وقرر الإعتزال من خلال رسالته الشهيرة وعنوانها "كرة السلة العزيزة Dear Basketball".

تحطيم الأرقام القياسية

 يُعتبر «كوبي» من أعظم الرياضيين في تاريخ اللعبة، فقد كسر العديد من الأرقام القياسية وأصبح مركز ثقل فريقه، فعلى مستوى المنتخب شارك مع منتخب الولايات المتحدة لكرة السلة في الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008 والألعاب الأولمبية في لندن 2012 وحصل على المركز الأول في تلك المشاركتين.

وفي إطار إنجازاته أيضاً سجل كوبي في كانون الأول 2012، 30,000 نقطة خلال مسيرته الرياضية ليصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الاميركي للمحترفين وصل إلى هذا الرقم.

أعمال كوبي الفنية والتمثيلية

إلى جانب شغفه في الرياضة، حقق "كوبي" نجاحات أخرى في مجال الفن، وأنتج 3 أعمال، أولها فيلم Kobe Bryant's Muse، عام 2015، وهو وثائقي تلفزيوني، ويحكي عن حياته الشخصية بشكل موسع.

 وفي عام 2017، حصل على الجائزة الفنية الأهم "أوسكار" كمنتج منفذ لفيلم "Dear basketball"، الذي شارك فيه بصوته، والفيلم يتكلم عن تصور للرسالة التي كتب فيها "كوبي" خطاباً ليعلن اعتزاله كرة السلة.

كما ظهر "كوبي" في الفيلم الكوميدي "Daddy’s Home"، وشارك في 9 أعمال أخرى تتنوع بين فيديوهات قصيرة وظهور خاص.

ما قصة المامبا السوداء؟

اختار كوبي لنفسه لقب «المامبا السوداء» أو الحية السامة، لأنها كانت السبيل الوحيد أمامه لتجاوز أحداث كولورادو التي اتهم في خلالها بالاعتداء الجنسي عام 2003، على موظفة في أحد الفنادق، وقد تم لاحقاً اسقاط القضية بعد ما قالت الموظفة أنها غير مستعدة للإدلاء بشهادتها.

قصة الرحيل كوبي براينت
قصة الرحيل

فاجعة وفاة كوبي براينت مع ابنته جيانا في حادث تحطم الهيليكوبتر في 26 كانون الثاني صدمت الكثير من متابعيه ومحبي كرة السلة، ولا تزال التحقيقات جارية حول الحادث الذي وقع غربي لوس أنجلس، بينما كان براينت في طريقه لتدريب فريق كرة السلة الذي تلعب فيه ابنته في بطولة محلية للشباب في أكاديمية مامبا سبورتس والتي أسسها براينت في العام 2018 والتي قررت زوجته فانيسا تغيير اسمها لتحمل اسم "Mamba & Mambacita Sports Foundation".

وتسبب تفاعل نجوم العالم مع رحيل نجم كرة السلة، في تسابق شركات الإنتاج لتقديم عمل سينمائي يروي قصة حياة «كوبي براينت»، وقد تم اختيار الممثل الأميركي «إيليا كيلي» لآداء الدور بسبب الشبه الكبير بين النجمين.

إذاً، يبقى ذلك العملاق الذي كان يرتدي الذهب والأرجواني شخصية مميزة محفورة في أذهان نجوم لعبة كرة السلة ونجوم الفن وكل محبي الرياضة، نفتقده رياضياً مناضلاً عن قضيته حتى الرمق الأخير لاعبا شرساً، إلا أنه ترك خلفه بصمات لا يمكن للموت أو الزمن أن يمحوها بسهولة.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.