دراسة الرياضيّات أصبحت أكثر متعة!

مادة الرياضيّات هي إحدى المواد التي كانت ولا تزال بالغة الأهميّة، وعلى الطلاّب فهمها كوننا نستخدمها بشكل دائم في حياتنا اليومية.

ولجعل تعلّم الرياضيّات أكثر سهولةً في حياة الأطفال الصغار، قام رائد الأعمال وعبقري الرياضيّات، يزن تادرس، بتأسيس تطبيق "مغامرات الرياضيّات الذهنية" الذي يحوّل مادة الرياضيات إلى أمر أكثر متعة!

الحافز

"عندما كنت صغيراً، كان لدي موهبة واضحة في مادّة الرياضيات"، يقول تادرس وهو يعود بذاكرته إلى أيام المدرسة. "لم أخشَ أبدًا أي امتحان أو منافسة، حتى انتهى بي الأمر على غلاف جريدتنا المحليّة".

ومدفوعاً بحبّه للأرقام وحل المعادلات المعقّدة، أصبح تادرس معلماً للرياضيات، إلا أنه قد أدرك مدى صعوبة قيام الطلاّب بفهم هذه المادة أثناء انتقاله من كونه طالب إلى معلّم رياضيّات.

ومن هنا، قام تادرس بتطوير تطبيق تفاعلي للهاتف المحمول لتشجيع طلاّبه على تقدير مادّة الرياضيّات والتعلّم بطريقة ممتعة.

اللعب كميّزة تنافسيّة

قام تادرس بتطوير مغامرات الرياضيّات الذهنيّة مرتكزاً على محبّة هذا الجيل الكبيرة للتكنولوجيا، وانخراط الأطفال بالألعاب وتصفّح الإنترنت بشكل يومي.

وأوضح رائد الأعمال قائلاً: "من خلال توظيف الأوقات الممتعة وتحدّيات الألعاب الفكريّة، فإن الهدف من التطبيق يكمُن في مساعدة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عاماً على تطوير مهاراتهم في الرياضيات".

كما يعمل هذا التطبيق على زيادة تركيزهم، وتقوية ذاكرتهم، وتمكينهم من حلّ المشكلات بشكل أسرع.

تثقيف العقول

من خلال هذا التطبيق، سيتمكّن الأطفال من التمرّن على المادّة وتحدّي أصدقائهم للحصول على فرصة لربح الجوائز، ولأنّ العديد من الأطفال يحبون التنافس مع بعضهم البعض، فإن هذا يعد بمثابة حافز إضافي لممارسة الرياضيّات العقليّة.

ولقد أوضح تادرس أيضاً أنّ "الألعاب لا تقتصر على كونها تفاعليّة فحسب، بل إنّها أيضاً ممتعة". "إنّها تحفّز عقول الأطفال وتعمل على تسليتهم. ولقد تمّ إثبات ذلك بشكل كبير أثناء الوباء، عندما قام العديد من مستخدمينا باستخدام التطبيق لتمضية الوقت والتعلّم في آن معاً، وذلك حين كانوا في منازلهم".

دراسة الرياضيّات أصبح أكثر متعة!

حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank: دورها كمنارة

وفقاً إلى ما قاله تادرس، فإن حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank قد كانت بمثابة منارة عملت على توجيه الشركة الناشئة بأمان نحو الشاطئ، وذلك من خلال فرص التواصل والاستشارات والاجتماعات والعديد من الأنشطة الأخرى، حيث عملت الحاضنة على توجيه تطبيق مغامرات الرياضيّات الذهنيّة، وتزويده بمجموعة من المهارات التي تعتبر محوريّة فيما يتعلّق بريادة الأعمال.

في ملاحظة أخيرة، أعرب يزن تادرس عن رغبته في توجيه رسالة إلى جميع روّاد الأعمال الطموحين الذين يتطلّعون إلى بدء رحلتهم في مجال ريادة الأعمال: "سيبدأ الطريق كأنّه من المستحيل عبوره قبل أن تدرك أنه مليء بالعديد من العوائق، ولكن طالما أنّك تعرف أين تكمن خطوتك التالية، فلن يكون هناك ما تخاف منه".

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.