تحدي العمر عبر تطبيق FaceApp التكنولوجيا تتحكم بحاضرنا وبمستقبلنا


مرة جديدة تثبت وسائل التواصل الإجتماعي سحرها على المجتمعات، وتأثيرها اللامتناهي على الأفراد بغض النظر عن تصنيفهم الإجتماعي والعمري. ففي غضون ساعات أصابت هيستيريا #AgeChallenge أو #تحدي العمر عبر تطبيق FaceApp ملايين رواد السوشيال ميديا، لتنتشر آلاف الصور لمشاهير ولأناس عاديين تُظهر شكلهم المحتمل مع تقدمهم بالعمر ودخولهم مرحلة الشيخوخة.

تطبيق FaceApp ومن خلال تقنية الذكاء الاصطناعي، يقوم بتغيير ملامح الوجه، فهو يحتوي على مجموعة واسعة من الفلاتر المختلفة التي تؤثر على شكل الوجه بطرق متعددة وطريفة. كل ما عليك فعله هو التقاط صورة لك أو اختيار واحدة من مجموعة صورك على هاتفك الذكي، وإدخالها إلى التطبيق ليقوم بمعالجتها وتحويلها للشكل المطلوب. وتتعدد خيارات التطبيق ما بين التعرف على شكلك خلال التقدم في العمر، أو تحويل جنسك من رجل إلى فتاة والعكس أو حتى إضافة إبتسامة على وجهك.

مشاهير الفن حول العالم، شاركوا بالتحدي على نطاقٍ واسع، ونشروا على صفحاتهم الشخصية على موقع انستغرام صورهم، وهم في مرحلة الشيخوخة حيث تفاعل المتابعين مع هذه الصور لتصبح حديث الجميع كباراً وصغاراً.

ولكن بعد أيام على إطلاق التحدي، حذّر أحد مطوري البرامج ويدعى جوشوا نوتزي، من أن تطبيق FaceApp يحمّل كلّ صور المستخدمين من هواتفهم الخلوية، أكانوا اختاروها للتحدي أم لا، وأن التطبيق قد يكون لجأ إلى تحميل هذه الصور على الانترنت أي خارج نطاق برمجيات الهاتف المحمول لإجراء التعديلات. إلا أن الشركة أكّدت أنها تحمّل فقط الصور التي حدّدها المستخدمون، وليس كل الصور المخزّنة على كاميرا الهاتف.

أكثر من 80 مليون شخص حول العالم قاموا بخوض تحدي الشيخوخة، قد يكون الفضول الذي ينتاب أي واحدٍ منا حول المستقبل، وكيف سنبدو عندما نكبر! وهل سنرث ملامح أهلنا! شكلت دافعاً نحو إقبال ملايين الناس لقبول التحدي ونشر صورهم. وفي معظم دول الشرق الأوسط، استخدم عدد كبير من المستخدمين التطبيق للسخرية من واقعهم وكتب أحدهم "نتمنى أن يكون هناك تطبيق مشابه يُخمّن لنا الأحداث في المستقبل، وهل ستتغير نحو الأفضل!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *