المنازل المستدامة لتحقيق الاستدامة البيئيّة مع “كن”

هل تخيّلت يوماً أنّ العيش في منزل أخضر أو مستدام ممكناً؟ مع ارتفاع أسعار الكهرباء والماء وشحّ الموارد أصبح ذلك ملّحاً وضروريّاً.

سيبرز هنا بكلّ تأكيد سؤال آخر هل يمكننا أن نحوّل منازلنا إلى أماكن خضراء ومستدامة؟ أم أنّ هذا الهدف يتطلّب وقتاً طويلاً؟

كلّ ما تحتاج إلى معرفته حول المنازل المستدامة بوصفها جزءاً هامّاً من الاستدامة البيئيّة ستجده في هذا المقال الّذي يتناول مشروع "كن" للمنازل المستدامة في الأردن.

ما هي المنازل المستدامة؟

تعرّف المنازل المستدامة بأنّها تلك الّتي تمّ تصميمها وتنفيذها حسب معايير محدّدة لزيادة الكفاءة في استخدام الطّاقة والمياه، وتقليل التّأثيرات على صحّة الإنسان والبيئة طوال دورة حياة المبنى بأكملها. كما تتسق عملية بناء المنازل المستدامة مع معايير الاستدامة التي تقلل الآثار على البيئة المحيطة وتقلل من استهلاك الموارد المستخدمة من خلال استخدامها بفاعلية. ويضاف لها ما وراء جدران المباني كما تشمل تخطيط الحي الذي يقع فيه المشروع والخدمات التي يوفرها.

تعدّ المنازل المستدامة حجر الزّاوية لتحقيق الاستدامة البيئيّة حيث تسهم في تحقيق عدد من الأهداف الّتي تخدم الهدف المتمّثل في أن نعيش في بيئة أفضل من خلال:

  • الحدّ من الاحتباس الحراريّ
  • تقليل التّكاليف المرتبطة باستهلاك الطّاقة
  • تحسين صحّة الأفراد
المنازل المستدامة لتحقيق الاستدامة البيئيّة مع

ويمكن أن يحوّل الأفراد منازلهم إلى مباني مستدامة من خلال عدد من الخطوات مثل:

  • الاعتماد على مياه الأمطار للشّرب وغيرها من الاستخدامات المنزليّة
  • زراعة الفواكه والخضراوات في المنزل
  • الاعتماد بصورة أكبر على الإضاءة الطّبيعية
  • إعادة تدوير الموادّ القابلة لإعادة الاستخدام
  • استخدام صنابير المياه الموفّرة واستخدام الخلايا الشمسية الكهروضوئية

مشروع "كن" للمنازل المستدامة

بالنّظر إلى الأهمّية الكبيرة لوجود جهود منّظمة لتحقيق رؤية التحوّل إلى المنازل المستدامة، تأسّس مشروع كن للمنازل المستدامة في الأردن عام 2020 بهدف تحقيق الرّؤية المتمّثلة في تسخير التّكنولوجيا للوصول إلى حياة أفضل.

ما بدأ كفكرة تجريبيّة أصبح الآن واحداً من أكثر المشاريع ابتكاراً وقدرة على تغطية الاحتياجات المتزايدة للمنازل المستدامة في الأردنّ والشّرق الأوسط عن طريق التّكنولوجيا.

ويعدّ المشروع الأوّل من نوعه في الأردن حيث يقدّم مساهمة كبيرة لحماية البيئة من خلال توفير 70% من استهلاك الطّاقة، ولإضفاء لمسة خاصّة يمكن للأفراد أن يقوموا باختيار الحجم ومفهوم التّصميم الّذي يناسبهم باختيار واحد من التّصاميم المعدّة والمطوّرة مسبقاً والّتي تمّ العمل عليها بصورة تتوافق مع معايير الاستدامة العالميّة. كما يمكن للفرد أن يضيف المزيد من الخيارات التي تسهم في تعزيز تحقيق الإستدامة مثل ألواح الخلايا الشمسيّة الكهروضوئية.

الاستدامة البيئيّة: مشروع

هل سبق وأن فكّرت في تصميم منزلك عبر الإنترنت؟

الجواب مع مشروع "كن" هو نعم، حيث يتمّ تخصيص مهندس لمتابعة الخطوات معك أوّلاً بأوّل والحصول على الرّخص اللازمة والقيام بعمليّات البناء بحسب المعايير العالميّة ومن ثمّ تسليمك منزلك الّذي سيكون خطوتك الأولى نحو المساهمة في الوصول إلى بيئة مستدامة بصورة سلسة لا تتطلّب أيّ تدخّل من العميل على مدار العمليّة بالإضافة إلى بقاء فريق منازل كن مع العملاء خطوة بخطوة وتمكينهم من الحصول على التّحديثات المستقبليّة اللّازمة.

وحرص القائمون على مشروع "كن" على أن تكون عمليّة بناء البيوت سلسة وصديقة للبيئة والمستخدم على حدّ سواء من خلال الخطوات التّالية:

  • تخصيص مهندس مسؤول حساب خاصّ بك ومشروعك​.
  • تقديم ومتابعة رخصة الأبنية من نقابة المهندسين.
  • تبدأ أشغال الموقع بتجهيز الأرض والحفريّات، والأساسات،
  • مع العمل بصورة متوازية على صبّ مكوّنات المنزل في المصانع المختصّة.
  • توصيل عناصر البناء إلى موقع، الجدران و العقدات ليتمّ تجميعها.
  • إنهاء عمليّات التّشطيب، البلاط و الدّهان أو أيّ إضافات أخرى.
  • يتمّ تسليم المشروع بإعطائك مفتاح منزلك الجديد حيث يكون جاهز للسّكن.
  • المتابعة المستمرّة والدّعم ما بعد عمليّة البيع.

مثل هذا المشروع وغيره يعدّ من أفضل الأمثلة على توظيف التّكنولوجيا لخدمة البيئة والإنسان والخروج بحلول مبتكرة تضع البيئة وصحّة كوكبنا على رأس الأولويّات.

هذه الخطوات الهامّة تقرّبنا من تحقيق هدف هامّ على طريق تحقيق الاستدامة البيئيّة حيث تعدّ المنازل المستدامة مكوّناً رئيسيّاً ضمن هذه الرّؤية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.