“آي بلانيت”.. مشروع ناشئ يعزز مفاهيم وأنظمة الزراعة العمودية والمائية

إبراهيم المبيضين - جريدة الغد - في قطاع على قدر كبير من الأهمية للناس والاقتصاد كالقطاع الزراعي مع ارتباطه الوثيق بالأمن الغذائي وفي بلد شحيح في موارده المائية، وفي ظل بحث الناس عن الخضار الطازجة والصحية، تؤسس شركة "اي بلانيت" (iPlant) الناشئة لوضع بصمة في قطاع الزراعة متجاوزة كل تحدياته بتحويل الأنظار من الزراعة التقليدية إلى أنواع جديدة من الزراعة كالزراعة الداخلية المعتمدة على الزراعة العمودية والمائية الاخذة في التوسع.

ففي الوقت الذي تعوّدنا فيه على زراعة النباتات في المساحات المفتوحة وفي مزارع مفتوحة أو في بيوت زجاجية، تتجه "آي بلانيت" إلى تعزيز مفهوم الزراعة الداخلية (في المباني السكنية أو المحال المغلقة) في أحواض وانانيب ترص بعضها فوق بعض باستخدام انظمة انارة وري وسماد قليلة الكلفة، وبطرق تسهم في توفير المياه، وتساعد في إنضاج الثمار خلال وقت أقصر مقارنة بالمزارع التقليدية.

وقال الشريك المؤسس في الشركة عمر بواب أن الشركة بدأت فكرتها العام الماضي، وأسست لها قبل أشهر مزرعة بحثية في أحد المناطق السكنية في عمان تقوم على فكرة تطوير نظام زراعي حديث يعتمد على الزراعة الداخلية في ظروف مسيطر عليها وباعتماد الزراعة المائية (بدون تربة)، حيث استطاعت مؤخراً أن تنتج أولى نتاجاتها من الورقيات (نبات الريحان)، فيما يجري العمل على بحث وتجربة زراعة ورقيات أخرى.

وبيّن بواب أن الشركة ستقوم بالأساس على فكرة تقديم هذا النظام الزراعي المتكامل الذي طورته الشركة للآخرين (شركات وأفراد في القطاعين الخاص والعام) بأحدث الحلول الزراعية التي تدعم طموحهم لتقديم أفضل المنتجات الزراعية بطريقة مستدامة، وذلك عن طريق تسخير أحدث الدراسات والتجارب لتصميم أنظمة الزراعة المائية العمودية المخصصة للتكيف مع احتياجات العمل المختلفة بما في ذلك: اختيار المحاصيل المربحة اقتصاديا بكفاءة عالية، انظم زراعة مائية موفرة للطاقة، محاصيل زراعية على مدار العام بجودة عالية لا يمكن تحقيقها باستخدام التقنيات التقليدية أو السوقية، حيث يركز فريق العمل على تقديم نظام يراعي استغلال الموارد الطبيعية وبالأخص الطاقة الشمسية، استغلال مياه الأمطار، واستغلال البكتيريا المفيدة لزيادة كفاءة النظام في الشرق الأوسط.

وقال إن الشركة ستقدم أيضا الاستشارات لتعزيز هذا النوع من زراعة النباتات التي تنمو محليا، وتنقل بسرعة للسوق، ويكون إنتاجها طازجا ومتاحا طوال العام، ويخلو من المبيدات، ولا يتأثر بالتقلبات الجوية.

وبيّن بواب ان الشركة تعمل على تصميم أنظمة زراعة عمودية ومائية تتبنى مفاهيم الاستدامة، والمحافظة على تقليل انبعاثات الكربون. ولفت إلى أن الشركة دخلت بشراكة مع مؤسسة igreens لتوفير حلول بيئية متكاملة، وتوسيع قيمها الأساسية من خلال البرامج التعليمية المختلفة والتواصل مع المجتمع وتعزيز علاقاتها مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية التنموية.

ويأتي ذلك في وقت تقدر فيه بيانات مؤسسة "أغريتيكتشر" العالمية للاستشارات، أن القيمة العالمية لسوق الزراعة العمودية ستزيد إلى حوالي 6.4 مليار دولار بحلول عام 2023، مقابل 403 مليون دولار عام 2013.

“آي بلانيت”.. مشروع ناشئ يعزز مفاهيم وأنظمة الزراعة العمودية والمائية

وشارك في تأسيس شركة "آي بلانت" ثلاث مؤسسين لديهم خبرة علمية كبيرة في مجالات المياه والبيئة والطاقة والأحياء الدقيقة والمفاهيم الحديثة للزراعة.

ويضم فريق الشركة كل من عمر بواب الذي يعمل حاليا على مناقشة بحث الدكتوراة المختص بتخضير المدن واستغلال مياه الأمطار في أنظمة الزراعة المائية، وعمل عمر خلال العشر سنوات السابقة على عدة مشاريع بحثية مختصة بتنظيم واستغلال الموارد المائية لكي تتناسب مع المعايير الصحية والبيئية، والدكتور أشرف الأشهب الحاصل على شهادة الدكتوراة في علوم الأحياء الدقيقة، المياه والدراسات الصحراوية، ويَشغل حالياً درجة بروفيسور مساعد  وباحث مُرَكِز في مجال الميكروبيوم في مختبرات البحر الميت للبحث و التطوير، والدكتور سليمان هلسة وهو باحث في معهد العلوم والابتكار والمجتمع بجامعة أكسفورد، وهو حاصل على درجة الدكتوراة وماجستير العلوم في دراسات الصحراء وبكالوريوس العلوم في الهندسة الكهربائية.

وتعتبر شركة "آي بلانت" من الشركات الناشئة المستفيدة من برنامج تسريع الأعمال "حصاد" المتخصص في دعم الشركات الناشئة الزراعية والتابع للشركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية "فينتشر اكس"، حيث قال بواب بأن البرنامج أفاد الشركة كثيراً في محاور عدة مثل بناء نماذج الأعمال والنماذج المالية الخاصة، والتحقق من صحّة الأفكار والتسويق والتشبيك مع الخبراء، وتجهيز الشركة لمرحلة جلب الاستثمار.

وأشار بواب بأن الشركة تسعى خلال المرحلة اللاحقة إلى جلب الاستثمار لتوسيع نطاق عملها في السوق المحلية وتعميم فكرتها للزراعة الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.